Web Analytics Made Easy -
StatCounter

سنن أبي داود – مكتبة المعارف الرياض

2,200.00

SKU: سنن-أبي-داود-مكتبة-المعارف-الرياض Category:

Description

الحمد لله الذي شرف عباده بتنزيله كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد، وشرفهم ببعثة رسوله الذي فاز من ألقى إليه السمع وهو شهيد، ففتح به عينا عميا، وآذانا صما، وقلوبا غلفا، فآمن به كل تقي وسعيد. اللهم، فصل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه الذين حملوا لواء الكتاب والسنة، ونقلوهما إلى الأمة، حتى حفظ بذلك الدين، وانشر رحمتك على من تبعهم بإحسان من عبادك الصالحين.
وبعد: فإن كتاب السنن للإمام الهمام أبي داود سليمان بن أشعث بن إسحاق بن بشير شداد الأزدي السجستاني (المتوفى سنة 275 ه) أحد الكتب الستة وأول الكتب الأربعة من أهم ما جمع من كتب الحديث، له فوائد جمة ومنافع عظيمة، اعتنى به المحدثون والمشتغلون بعلم الحديث منذ بداية ظهوره، وصار له دوي في الآفاق، وقبول في أرجاء العالم، حتي صار الكتاب ومؤلفه غنيين عن التعريف.
كتاب السنن (أبي داود) هو من أهم كتب الحديث، يعد أفضل كتاب بعد الصحيحين. قال الحاكم: سمعت الزبير بن عبد الله بن موسى سمعت محمد بن محلد يقول: كان أبو داود يفى بمذاكرة مائة ألف حديث. ولما صنف كتاب السنن وقرأه على الناس صار كتابه لأصحابه الحديث كالمصحف يتبعونه ولا يخالفونه. وأقر له أهل زمانه بالحفظ التقدم فيه. قال الحافظ زكريا الساجي: كتاب الله أصل الإسلام، وكتاب أبو داود عهد الإسلام. قال الخطيب أبو بكر (البغدادي): يقال: إنه صنفه السنن قديما وعرضه على أحمد بن حنبل فاستجاده واستحسنه. قال الحافظ أبو عبد الله بن منده: الذين خرجوا وميزوا الثابت من المعلول، والخطاء من الصواب أربعة: البخاري ومسلم، ثم أبو داود والنسائي.
قال أبو بكر بن داسة: سمعت أبا داود يقول: ذكرته في السنن الصحيح وما يقاربه، فإن كان فيه وهن شديد بينته. وقال ابن داسة: سمعت أبا داود يقول: كتبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسمائة ألف، انتخبت منها ما ضمنته هذا الكتاب-يعنى كتاب السنن-جمعت فيه أربعة آلاف حديث وثماني مائة حديث، ذكرت الصحيح وما يشبهه ويقاربه.
قال الذهبي: فكتاب أبي داود على ما فيه من الثابت ما أخرجه الشيخان، وذلك نحو من شطر الكتاب، ثم يليه ما أخرجه أحد الشيخان، ورغب عنه الآخر، ثم يليه ما رغبا عنه، وكان إسناده جيدا سالما من علة وشذوذ، ثم يليه ما كان إسناده صالحا، وقبله العلماء لمجيئه من وجهيه لينين فصاعدا، يعضد كل إسناده منها الآخر، ثم يليه ما ضعف إسناده لنقص حفظ راويه، فمثل هذا يمشيه أبو داود، ويسكت عنه غالبا، ثم يليه ما كان بين الضعف من جهة راويه، فهذا لا يسكت عنه، با يوهنه غالبا، وقد يسكت عنه بحسب شهرته ونكارته. والله أعلم…
وصلى الله على نبيينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “سنن أبي داود – مكتبة المعارف الرياض”

Your email address will not be published.

Product categories

Top rated products

Product tags